عزم

من نحن

جمعية عزم

تأسست جمعية ذوي الإعاقة ببريدة “عزم” في الحادي عشر من شهر ربيع الثاني من عام 1431هـ وتم تسجيلها لدى وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية برقم ( 563 ) تحت مسمى الجمعية الخيرية لرعاية وتأهيل المعاقين ببريدة  الذي تم تغييره لاحقاً الى جمعية ذوي الإعاقة ببريدة “عزم” . و جاءت فكرة تأسيسها نتيجة خبرة طويلة و ممارسة فعلية لمؤسسيها في مجال العمل الخيري , ورغبة منهم في تقديم خدمات التأهيل والرعاية لأبناء منطقة القصيم من ذوي الإعاقة وتعزيز اندماجهم في المجتمع ، ثم تطور الهدف بعد ذلك إلى إيجاد كوادر وطنية مدربة لتقديم خدمات التأهيل و الرعاية لذوي الإعاقة.

يترأس جمعية عزم فخريًا الأمير الدكتور فيصل بن مشعل بن عبدالعزيز ال سعود، كما يرأس مجلس إدارة الجمعية الأستاذ عادل السويد

مبادؤنا

الاهتمام بذوي الإعاقة معيار أساسي لحضارة الأمم ، ورعاية و تأهيل ذوي الإعاقة واجب ديني و وطني لذلك نسعى لتطبيق المعايير الشاملة في العمل مع ذوي الإعاقة و نسعى لترشيد الموارد البشرية و المادية مع تبنينا لمبادئ المسئولية و الشفافية و عدم التمييز و تضافر الجهود بين فريق العمل و المجتمع نحقق مبدأ “معاً لتمكينهم”

رسالتنا

تطبيق المعايير العلمية الشاملة في رعاية وتأهيل ذوي الإعاقة ، لدمج الأشخاص ذوي الإعاقة في مجتمعهم من خلال تقديم أفضل برامج الرعاية والتأهيل لهم ، وإرشاد أسرهم ، وتوعية المجتمع بحقوقهم ، و إيجاد الكوادر الوطنية ذات الخبرة في رعاية و تأهيل ذوي الإعاقة ، لتحقيق المبدأ “معاً لتمكينهم”

رؤيتنا

نتحقيق التنمية البشرية المستدامة من خلال تقديم الخدمات الشاملة لتأهيل و رعاية ذوي الإعاقة ودمجهم في المجتمع ، بحيث يكونوا قيمة إنسانية مضافة للوطن و ليس عبئاً عليه.

أهدافنا

 

رعاية المعاقين ذكور وإناثا وتقديم الخدمات العلاجية والوقائية لهم.

تقديم خدمات التأهيل الاجتماعي والتدريب المهني والتقني لفئات المعاقين ودمجهم بالمجتمع.

تقديم الخدمات المعنوية والفنية والوقائية والتدريبية وتقديم الوسائل المساعدة لأسر المعاقين لزيادة فرص تقبلهم وتكيفهم مع مراعاة ظروف وامكانيات واحتياجات المعاق.

بث ونشر الوعي وتعميق مفهوم خدمة المعاق في إطار المجتمع والتعريف بأسباب الإعاقة وطرق الوقاية منها باستخدام الوسائل الإعلامية والثقافية المتاحة والمناسبة (نشرات، ندوات، محاضرات، دورات تثقيفية، أعمال فنية، إصدارات برامج مرئية ومسموعة) وغيرها من الوسائل المناسبة.

تحديث وجمع المعلومات الإحصائية والفنية وبناء قاعدة معلومات وشبكة اتصال للتكامل والتعاون بين الجمعية وأجهزة الخدمات المختلفة لتيسير رعاية المعاق وأسرته واستثمار طاقاته وايجاده الفرص في المجتمع.

تدريب العاملين في الإعاقة في فروع التربية الخاصة سواء من العاملين في الجمعية أو الراغبين من خارج الجمعية ورفع كفأتهم العلمية والمهنية عن طريق الدورات التدريبية والتطبيقية مع الاستعانة بالخبراء في هذا المجال وتوطين الخبرة واحلال الفني الوطني.

شركاءنا