عزم

البرنامج التدريبي لتأهيل ذوي الإعاقة لسوق العمل.

 

إن عملية التأهيل المهني للأشخاص ذوي الإعاقة تعد ضرورة ملحة واستكمالاً أساسياً من اجل عمليات التعليم والتدريب أيضاً التي تلقوها فيما مضى ، لكي يكتسبوا المهارات التدريبية اللازمة من أجل حصولهم على فرص عمل ونجاحهم فيها ، وهذا ما نقوم به ضمن مركزنا

حيث نبدأ هذه العملية من تقييم قدرات الشخص المعاق من أجل تحديد جوانب القوة و الضعف و بالإضافة لاستثمار القدرات المتوفرة لديه بعملية التدريب ، ومن ثم توجيهه نحو المهنة التي تناسب قدراته ومؤهلاته ، تعتمد عملية التأهيل المهني بمراحلها التدريبية على تفريد التدريب والذي يتم من خلاله مراعاة قدرات المعاق ، و ما لديه من سمات شخصية بناءة.

حيث توضع الأهداف التدريبية بما ينسجم مع القدرات وبعد تلقي المعاق خلال البرامج التدريبية اللازمة ، فلا بد من البحث له عن فرصة عمل ، ولأن التشغيل يعد هو الهدف الأسمى والناتج النهائي من أي برنامج للتأهيل المهني، و إعادة دخوله بالحياة الاقتصادية التي تتناسب مع قدراته المتبقية واستخدام مهاراته أفضل استخدام، فلذلك نعمل ضمن جمعية العزم على تشغيل المعاق ة تأهيله لما يساعده بتحقيق ذاته ونموه  الاجتماعي و النفسي السليم، لكسب دخل يضمن له مستوى معيناً من المعيشة، والمساهمة بعملية التنمية الاجتماعية والاقتصادية بالنسبة لبلده،

 كما أننا نعمل من خلال برامج التأهيل و التدريب على توفير بيئة مشابهة إلى بيئة العمل الحقيقية .

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *