عزم

فضيلة رئيس جمعية عزم: دعم سمو ولي العهد للجمعيات امتداد لاهتمام ولاة أمرنا بأعمال الخير

رفع فضيلة رئيس المحكمة العامة ببريدة رئيس مجلس إدارة جمعية ذوي الإعاقة ببريدة «عزم» المشرف العام على الزاد الخيري الشيخ إبراهيم بن عبدالله الحسني شكره وتقديره لولي العهد صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز على دعمه السخي للجهات الخيرية بمنطقة القصيم، سائلاً الله تعالى أن يجعل ذلك في ميزان حسناته، وأن يضاعف أجره، ويعلي درجاته. وأشار فضيلته إلى أن قيادة هذه البلاد المباركة تبدي اهتمامًا ملحوظًا بأعمال البر والخير المنضبطة بضوابط الشريعة والأنظمة المرعية، وليس أدل على ذلك من اهتمام ولاة أمرنا -وفقهم الله- بدعم الجمعيات الخيرية ماديًّا ومعنويًّا، والمساهمة في تطويرها، والارتقاء بخدماتها لتلبي طموحات المستفيدين من أفراد المجتمع.

وشدَّد فضيلته على ضرورة مواكبة القطاع الخيري للجهود الكبيرة التي يبذلها القطاع الحكومي لتحقيق رؤية قيادتنا الرشيدة 2030، وذلك من خلال تعزيز التعاون بين القطاع غير الربحي والأجهزة الحكومية ذات العلاقة بعملها، ونشر ثقافة العمل التطوعي بين أفراد المجتمع، ورفع مساهمة القطاع غير الربحي في إجمالي الناتج المحلي، وغيرها من الأهداف التي نسعى قيادة وشعبًا إلى تحقيقها من خلال رؤية المملكة 2030 بعزيمتنا وتكاتفنا والتفافنا حول قيادتنا التي تبذل كل ما في وسعها لتحقيق مصلحة البلاد والعباد.

من جانبه، رفع المشرف العام عبدالعزيز بن حمد الصعب – باسمه وباسم العاملين والمستفيدين من خدمات الجمعية – شكرهم وتقديرهم وصادق دعائهم لسمو ولي العهد الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز.

وأشار المشرف العام إلى أن دعم سمو ولي العهد لجمعية ذوي الإعاقة ببريدة «عزم» يساهم في تحقيق أهداف الجمعية، ورفع نسبة المستفيدين من خدمات الرعاية والتأهيل بالجمعية، بما يساهم في تقليص نسبة العجز لدى الأشخاص ذوي الإعاقة، ويساعدهم على المشاركة الاجتماعية، ورفع مستوى إنتاجيتهم وفق إمكانياتهم وقدراتهم حتى يستطيعوا الاعتماد على أنفسهم، ويساهموا في تنمية وطننا المعطاء بقيادته الحكيمة وشعبه النبيل.

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *