جمعية رعاية المعاقين ببريدة نظمت فعاليات متنوعة بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة

 

بريدة – عبدالرحمن التويجري:

دشن الأمين العام للجمعية الخيرية لرعاية وتأهيل المعاقين ببريدة الشيخ أحمد الغماس وعدد من أعضاء مجلس إدارة الجمعية يتقدمهم د. سفيان الربدي وأ. عبدالعزيز الحمر ومدير عام الجمعية أ. عبدالرحمن المعتق الفعاليات المتنوعة التي نظمتها الجمعية بمناسبة اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة 2014م والتي أقيمت في مجمع العثيم مول ببريدة، حيث حضر التدشين عميد كليات الغد للعلوم الصحية د. خالد الحصيص ورئيس مجلس إدارة نادي القصيم لذوي الاحتياجات الخاصة مدير مركز التأهيل الشامل للذكور ببريدة د. إبراهيم الضبيب ومدير قسم الجمعيات بمركز التنمية الاجتماعية الأستاذ سعد الماجد وعضو لجنة التنمية الاجتماعية بحي السادة وتوابعها د. عبدالرحمن الغضية وعدد من ذوي الإعاقة والمختصين والعاملين في الجهات التي تقدم خدماتها لذوي الإعاقة بمنطقة القصيم.

مدير عام الجمعية عبدالرحمن المعتق أشار إلى أن هذه الفعاليات التي تقيمها الجمعية شارك فيها مركز التأهيل الشامل للذكور ببريدة ونادي القصيم لذوي الاحتياجات الخاصة ومركز الرعاية النهارية للمعاقين ببريدة التابع للجنة الاجتماعية بمركز التنمية ومركز إشراقة الأمل للرعاية النهارية التابع لجمعية الملك عبدالعزيز النسائية (عون) حيث تهدف هذه الفعاليات أولاً إلى توعية المجتمع بواجباته تجاه هذه الفئة الغالية كاحترام الأماكن المخصصة لهم، كون ذلك واجبا دينيا وأخلاقيا قبل أن يكون تعزيزا للمظهر الحضاري لبلادنا، كما أن هذه الفعاليات التي نظمتها الجمعية بالتزامن في مجمع العثيم مول والنخيل مول لمدة ثلاثة أيام ضمن اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة، وشملت الفعاليات على أركان للاستشارات، بمشاركة قسم الإعانات بمركز التأهيل الشامل للذكور ببريدة من خلال موظف مخصص يشرح للزوار أنواع الإعانات والأجهزة التعويضية والوسائل المساعدة والسيارات التي تقدمها وزارة الشؤون الاجتماعية للأشخاص ذوي الإعاقة، إضافة إلى تعريف الزوار بالتسهيلات المتنوعة التي تقدمها الدولة حيث تولي الأشخاص ذوي الإعاقة اهتماماً خاصاً لا يتوقف على المراكز والمعاهد والمدارس التي تنشئها من أجلهم.

كما أوضح المعتق أن هناك أركانا مخصصة أقيمت للإرشاد حول اضطرابات النطق والكلام واستشارات التأهيل التي شاركت فيها جامعة القصيم للتعريف بطرق تأهيل وتعليم ذوي الإعاقة من خلال أكاديميين مختصين في هذا المجال، كما شاركت كليات الغد للعلوم الصحية من خلال تواجد طبيب متخصص للإجابة عن أي استفسارات طبية من أسر ذوي الإعاقة، وكذلك شارك مستشفى الملك فهد التخصصي ببريدة في ركن استشارات العلاج الطبيعي، وفي ركن التغذية شارك مستشفى بريدة المركزي ومستشفى الولادة والأطفال ببريدة من خلال تواجد أخصائيين وأخصائيات للاجابة على استفسارات الأسر حول هذه التخصصات، إضافة إلى ركن الكرسي المتحرك الذي يقيمه مركز التأهيل الشامل للذكور ببريدة لتجربته من زوار المعرض واستشعار حال مستخدميه وشكر الله على ما هم فيه من نعمة عظيمة.

المعتق ذكر أن الإجابة على استفسارات الأمهات من قبل مختصين متميزين هو أحد أهم الدوافع التي جعلت الجمعية تبادر إلى إقامة هذه الفعاليات، لذا تم تخصيص يومين للنساء حيث تواجد أخصائيات من الجهات المشاركة لاستقبال الزائرات من الأمهات وأسر ذوي الإعاقة والإجابة عن استفساراتهم وإرشادهم إلى أفضل طرق الرعاية والتأهيل.

إضافة إلى ذلك نفذت على المسرح فعاليات ترفيهية للأسر المشاركة شملت على الأناشيد والألعاب والمسابقات الترفيهية للأطفال، كما وزّع على المشاركين كوبون يحتوي على سؤال عن اليوم العالمي لذوي الإعاقة، حيث قدمت للمشاركين بهذه المسابقة هدايا آيباد وجوالات وغيرها من الهدايا القيمة التي تهدف إلى لفت انتباه المشاركين إلى أهمية اليوم العالمي للأشخاص ذوي الإعاقة.

 

ln_11_2

ln_11_1